في الأكشاك هذا الأسبوع

متى يصدر مدير الأمن مذكرة لمنع السلاح الأبيض

الرباط – الأسبوع

      عندما استطاع مشوشون في مجال كرة القدم قطع الطريق السيار، حيث أغمي على عدد من ركاب السيارات، والدرك يمنعون أصحاب السيارات من دخول الطريق السيار الذي احتله المشاغبون بالحجارة والسكاكين وشوهدت سيارات دبلوماسية، تقطع الطريق السيار في الاتجاه المعاكس، عند مخرج الرباط تبين أن المغرب دخل عهد الفوضى، وهيمنة السكاكين والسيوف.

وهي أخطار تستفحل يوما عن يوم في كل أطراف المغرب، وخاصة بعد أن أصبحت السيوف والخناجر شيئا معتادا في كل درب وزقاق، ليصبح التساؤل مشروعا عما يقوله القانون، وما يقوله منفذ القانون مدير الأمن.

إن حمل السلاح مطلقا للرصاص أو سلاحا أبيض، السيوف والخناجر هو شيء ممنوع في القانون وعلى الشرطة، أن تحمي المواطنين، وحتى إذا كانت هناك ثغرات في سطور القانون الجنائي، فإن مهمة مدير الأمن، وهو جامعي سابق، تحتم عليه حماية الرأي العام، واعتقال كل من يحمل خنجرا أو سيفا، ومحاكمته بأقسى العقوبات.

إن استفحال ظاهرة السيوف، أصبح يتزايد بل يكاد أن يصبح شيئا عاديا، وهذا مخالف للقانون، وعلى المغرب حكومة وبرلمانا وسلطة أن يشكلوا لجنة أمنية(…) لمتابعة ظاهرة حمل السلاح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!