في الأكشاك هذا الأسبوع

العثماني يشكو بن كيران في “خلوة” العدالة والتنمية

الرباط – الأسبوع

   خرج سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، رسميا، ليعبر عن غضبه من التصريحات الإعلامية لبن كيران، وبطريقة واضحة خلال لقائه بمناضليه يوم السبت الماضي، في إطار ما عرف بالحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية (الخلوة).

ولمح العثماني في خرجته هاته، إلى غضبه من تصريحات عبد الإله بن كيران، الأمين العام للحزب سابقا، حين قال بأن هناك “بعض المواقف داخل الحزب مخالفة لموقف الحزب، وأن هناك أخلاقيات في التعاطي مع الأحزاب الأخرى لا يجب أن تصل حد التجريح فيها، لأن ذلك يعد خروجا عن الضوابط، مؤكدا في الوقت نفسه، أن المواقف الرسمية للحزب، تعبر عنها الهيئات الرسمية المسؤولة، وأن الأمين العام للحزب، هو الناطق الرسمي باسم الحزب”.

وكانت “الأسبوع” قد انفردت في خبر لها، مؤخرا، يؤكد أن تيار ما يعرف بوزراء العدالة والتنمية داخل الحكومة، احتج على العثماني، من تصريحات بن كيران الأحد ما قبل الماضي، والتي قصفت القيادي التجمعي رشيد الطالبي العلمي ووصفته بـ “قليل الحيا”، مما اعتبره هؤلاء الوزراء، ضربة موجهة لحزب العدالة والتنمية داخل الحكومة، وإحراجا لقياداته، خاصة وأن تصريحاته السابقة في هذا الباب والتي قصفت قبل ذلك عزيز أخنوش زعيم الأحرار، سبق ورد عليها لحسن الداودي بالقول لبن كيران، أن “أي خرجة إعلامية أخرى منك وقصف لمكونات الأغلبية، معناه علينا جمع حقائبنا ومغادرة الحكومة”، فهل يلزم بن كيران الصمت، أم أنه سيفعل تهديده الأخير بأن الصمت بلغ مداه ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!