في الأكشاك هذا الأسبوع

مريرت | مدرسة يختلط فيها التلاميذ والحيوانات الضالة

شجيع محمد. الأسبوع

يشتكي آباء وأولياء تلاميذ مدرسة “محمد الوافي” بمريرت، من الوضع الذي آلت إليه هذه المؤسسة التربوية، حيث تدهور المرافق التعليمية والصحية، بسبب انبعاث الروائح الكريهة وانتشار الحشرات المضرة، مما يؤثر سلبا على المناخ التربوي والتعليمي داخل المدرسة، التي جعل هدم سورها من الجهة الغربية، دخول الكلاب الضالة والأشخاص الغرباء، أمرا عاديا، مما بات يشكل هاجسا أمنيا للمؤسسة.

 كل هذه الأوضاع، أثارت حفيظة آباء وأولياء التلاميذ، للقيام بوقفة احتجاجية أمام  باب المدرسة، منددين بسياسة صم الآذان وعدم الاكتراث لضعف البنيات التحتية للمدرسة، خصوصا ونحن على مشارف فصل الشتاء والكل يعرف كميات الأمطار والثلوج التي تتساقط بالمنطقة، مما سيزيد الأوضاع تأزما.

يحدث هذا، في الوقت الذي يعد فيه المنظر العام والمرفق الصحي هو كل شيء بالمؤسسة التعليمية، ويلعب دورا مهما في تعزيز الفضاء التربوي للتلميذ والمدرس والمجمتع ككل، لأن تحقيق أهداف التربية، مرتبط بالبيئة العلمية والعملية للمؤسسة والفضاء الذي تجرى فيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!