في الأكشاك هذا الأسبوع

هكذا كيف يراقب الجيش الفرنسي المهاجرين المغاربة

    أكد مصدر مطلع لـ “الأسبوع”، أن قرار الجيش الفرنسي، في 13 شتنبر 2018، خلق قيادة للمنطقة الجنوبية في مرسيليا، جاءت رسميا لمراقبة مجتمع المهاجرين، وبالخصوص مغاربة الجالية الأكثر إيمانا بنظام الخلافة، كما تتزعمها “داعش” في العراق وسوريا.

ويتخوف الجيش الفرنسي في الجنوب، من تحريك فرق صغيرة مدربة من “القاعدة” و”داعش”، وقد يهيكلون جيشا صغيرا له قدرات لابد من تدميرها في المهد.

ورسميا، فالجيش الفرنسي دافع عن تقطيع جديد، منذ يناير 2015، خوفا من التطرف الإسلامي والوضع الاستثنائي لكورسيكا، بعد السيناريو الكاتالوني في إسبانيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!