في الأكشاك هذا الأسبوع

شبكة الحموشي تتجاوز شبكة “كورسيكا” الدولية في الاستخبارات

    أكد مصدر لـ “الأسبوع”، أن الاستخبارات الخارجية الفرنسية، وصلت إلى أن فارق 35 في المائة في موضوع الجهاد، يميز الاستخبارات المكلفة بمحاربة الإرهاب في المغرب عن شبكة “كورسيكا”، وأن شبكة “الساحل” خلقت فارقا مقارنة مع المخابرات المغربية في السنتين الأخيرتين، فيما يكون الفارق بين التقارير الصينية والشبكة المغربية، في موضوع الخلايا الإرهابية العاملة في المغرب العربي، ليست أقل من 33 في المائة.

وأفاد كتاب الصحافي توماس هوفنونغ وزميله أنطوان كلازر، الذي صدر مؤخرا تحت عنوان: “أعزائي العملاء في إفريقيا”، أن شبكة الحموشي، أصبحت مرجعا في المادة السرية عن دولة “داعش”، خصوصا في ليبيا، وأنها أول من حضرت للتحقيق في تفجير 2006، وتنافس اليوم إلى جانب الصينيين، الشبكة الشهيرة “كورسيكا”، التي تعوضها شبكة الحموشي في مكافحة الإرهاب، وبكين في التجسس الصناعي والاقتصادي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!