في الأكشاك هذا الأسبوع
أخنوش يتباحث مع نظيره الروسي باتروشيف

وزير الفلاحة الروسي يصل إلى اتفاق غير معلن عشية مفاوضات جنيف بين المغرب والبوليساريو

     أكد مصدر أمريكي لـ “الأسبوع”، أن ديميتري باتروشيف، وزير الفلاحة الروسي، حمل توجيهات من أبيه، رئيس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، بخصوص مواصلة اتفاق مع روسيا في الصيد، وآخر في الفلاحة، عشية “مفاوضات جنيف” بين البوليساريو والمملكة، وبمشاركة الجزائر وموريتانيا.

واختارت موسكو هذا الوقت الدقيق، لمناقشة الاتفاق القاضي بتمديد بروتوكول دائم ومرن للصيد، موجه للبواخر الروسية.

وأفاد المصدر، أن اتفاقا غير معلن مع المملكة، قاده باتروشيف، قبيل استئناف المغرب لحواره الاستراتيجي الأمريكي ـ المغربي، حول مصير الاتفاقيات الأخرى الموقعة بين الرباط وموسكو، وقد بسط مستقبل الشق العسكري منها، بعدما طالب ماتيس، وزير الدفاع الأمريكي، بتجميده، وأيد الاقتراح، مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون.

واقترح باتروشيف، البنكي المعروف وخريج شعبة الاقتصاد العالمي من الأكاديمية الدبلوماسية، خطا أخضر مع الرباط، وقبول الأخيرة للتقنيات الروسية، وهو ما اعتبرته الجريدة الإسرائيلية “معاريف”، “منافسة في شمال غرب إفريقيا”.

وحسب مصدر “الأسبوع”، فإن باتروشيف، “نجح في الإبقاء على الاتفاقيات العسكرية مع المغرب حية”، مبرزا أن “مصالح روسيا تخدم الاستقرار الإقليمي”، وبتعاون مع مزوار، وعلى هامش اللقاء الاقتصادي لمركز روسيا للتصدير، بتعاون مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، يومي 3 و4 من الشهر الجاري، حضر ديميتري باتروشيف، إلى هذا اللقاء لتأكيد المغرب على كل الاتفاقيات الموقعة مع موسكو، بما فيها التي تمس الجانب العسكري، وهو ما أخذ علما به الرئيس بوتين، إلى جانب توافقات أخرى ناقشت بشكل مفصل، مشكل الصحراء عشية انطلاق “مفاوضات جنيف”، وربحت روسيا إسقاط التعريفة الجمركية من 135 في المائة إلى 0 في المائة على دخول الحبوب الروسية إلى السوق المغربي، رغم أن السنة الفلاحية في المغرب، كانت استثنائية ووصل الإنتاج إلى 103 ملايين قنطار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!