في الأكشاك هذا الأسبوع

كارثة اقتصادية ومالية تنتظر المغاربة …

الرباط – الأسبوع

   كما كانت “الأسبوع” قد أكدت خلال عددها بتاريخ 26 يوليوز 2018، بأن المغاربة تنتظرهم سنة مالية صعبة خلال القانون المالي لسنة 2019، كانت بوادرها الأولية قد ظهرت من خلال عرض وزير المالية السابق، محمد بوسعيد، ليلة اختتام دورة البرلمان شهر يوليوز الماضي، فإنه بالفعل بدأت بوادر تلك الأزمة تطفو على سطح الواقع.

وكما كانت “الأسبوع” قد أكدت في نفس المقال، أن من بين التحديات التي ستنعكس على موارد القانون المالي القادم، هي ضعف الاستثمارات الأجنبية القادمة للمغرب، وبالفعل، فقد كشف تقرير رسمي صادر عن مؤسسة رسمية (مكتب الصرف) قبل أسبوعين، أن الاستثمارات العمومية التي دخلت هذه السنة، قد تراجعت بشكل خطير على المغرب.

وسجل التقرير نفسه، أن الاستثمارات الخارجية، تراجعت في نصف السنة الجارية بأزيد من 25 بالمائة مقارنة مع النصف الأول من السنة الماضية (2017)، مما سينعكس بشكل سلبي على واقع الاقتصاد، وعلى فرص الشغل، وعلى الواقع المعيشي للبلاد بصفة عامة.

وأوضحت تقارير إعلامية، أن الاقتصاد المغربي، لم يعرف تدفق استثمارات خلال النصف الأول من هذه السنة، إلا بحوالي 13 مليار درهم فقط، عوض حوالي 17 مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة الماضية، مسجلا تراجعا بقيمة 4 ملايير درهم.

إلى ذلك، قال خبير اقتصادي جد مطلع، أن القانون المالي المقبل، الذي سيدخل البرلمان نهاية أكتوبر القادم، يواجه الكثير من التحديات والصعوبات غير المسبوقة، سواء على مستوى انخفاض الموارد، أو على مستوى ارتفاع النفقات، حيث أنه بالإضافة إلى معاناة الموارد من تراجع الضرائب وضعف الاستثمارات كمداخيل، هناك ارتفاع في التكاليف، منها ارتفاع مرتقب في حجم الأجور ما بين المرسمين والمتعاقدين، إضافة إلى مليارات أخرى تتطلبها تلبية العثماني للملف الاجتماعي للنقابات، مما يهدد بلجوء الحكومة، لتعزيز مواردها، إلى ثلاث خيارات لا رابع لها السنة القادمة، وهم، إما المزيد من الضرائب في حق المواطنين، أو بيع بعض المؤسسات العمومية في إطار الخوصصة، أو الاتجاه إلى إغراق البلاد في المزيد من القروض والديون، وفي كل الحالات، تبقى قرارات مرة في حق البلاد، وتدفع إلى المزيد من الاحتقان، فهل ينجح بنشعبون في إعادة التوازن للميزانية العامة ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

error: Content is protected !!