في الأكشاك هذا الأسبوع

تمارة | تبرئة عميد وثلاثة ضباط في ملف ولد “الهيبول” الذي خاط عينيه

 تمارة – عبد الله الشرقاوي

    أجل بارون المخدرات الملقب “ولد الهبول” إعطاء الكلمة الأخيرة للمتهمين من رجال الأمن بتمارة أمام استئنافية الرباط، مساء الأربعاء الماضي، لمدة ساعتين بسبب نقله إلى المستشفى من أجل إزالة الخيوط التي خاط بها جفني عينيه احتجاجا(..) ومثل أمام الغرفة الجنائية الاستئنافية بالرباط كالأعمى وسط إجراءات أمنية متشددة، حيث عاين الحاضرون تدلي الخيوط من جفني العينين، والذي يبدو أنه استعان بخيوط جلبابه، وذلك في الساعة الخامسة وأربع دقائق، حيث أعطيت الكلمة الأخيرة للمتهمين الذين أكدوا تصريحاتهم، ليتم إدراج الملف للمداولة، المتابع فيه 18 متهما، من ضمنهم 16 عنصرا أمنيا تابعين للمنطقة الأمنية الإقليمية الصخيرات تمارة. وتوبع المتهمون بتهم مرتبطة بتسليم مبالغ مالية من أجل الامتناع عن القيام بعمل من أعمال الوظيفة، والإرشاء والارتشاء والمشاركة في ذلك.

وبعد ساعتين من الزمان، قضت هيئة المحكمة بتأييد الحكم الابتدائي القاضي ببراءة متابع واحد، وتبرئة ثمانية آخرين من رجال الأمن بتمارة، سبق أن تمت مؤاخذتهم بعقوبات حبسية على مستوى محكمة الدرجة الأولى، والذين يوجد من بينهم رئيس دائرة أمنية برتبة عميد، وثلاثة ضباط، وعناصر برتبة مفتش، ومقدم.وقضت المحكمة برفع العقوبة من سنة ونصف إلى ثلاث سنوات حبسا نافذا في حق متهم، وبسنة حبسا إلى سنتين في مواجهة أربعة متهمين، بما في ذلك الوسيطة، ومن 4 أشهر إلى 6 أشهر حبسا إلى سنة نافذة في مواجهة كل واحد من ثلاثة متهمين.

كما حكمت المحكمة بحفظ العقوبة في حق “ميلودي الزحاف” الملقب “ولد الهيبول” من 3 إلى 4 سنوات حبسا نافذا، والذي كان قد حوكم أيضا أمام ابتدائية تمارة بـ10 سنوات سجنا في قضية مخدرات. ويذكر أن الملقب “ولد الهيبول” يُصر على توريط عدد من رجال الأمن بتمارة، ويؤكد أنه كان يروج الشيرا والأقراص المهلوسة بتمارة بعائدات مالية تقدر بـ800 مليون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!