في الأكشاك هذا الأسبوع

العلماء يكتشفون آثار أقدم بيرة صنعها البشر

الأسبوع. وكالات

استنتج علماء الآثار من جامعة ستانفورد الأمريكية أن صناعة الجعة سبقتها زراعة الحبوب والنباتات المستخدمة في صناعتها، وكان هذا أحد أسباب تطور الزراعة في الحضارات القديمة.

ويفيد موقع Phys.org بأن الباحثين حللوا آثار المواد العضوية الموجودة في هواوين حجرية عثر عليها في كهف راكيت، مع العديد من الجرار والقوارير الخزفية التي تعود إلى الحضارة النطوفية التي كانت قائمة في بلاد الشام في العصر الحجري الأوسط (12500-9500 سنة قبل الميلاد). وقد اتضح أن النطوفيين كانوا يمارسون الصيد وجمع الثمار ويصنعون الجعة لاستخدامها كمشروب في الطقوس الجنائزية لتكريم الموتى.

وتحتوي الهواوين الحجرية على آثار النشاء وبقايا نباتات متحجرة. وهذا يدل على أن النطوفيين استخدموا القمح والشعير كمواد أولية في صناعة الجعة التي كانت من ثلاث مراحل: معالجة الحبوب وتنبيتها في الماء ومن ثم تجفيفها. بعدها كانت تطحن وتسخن ومن ثم كانت تخضع لعملية التخمير.

ويعتقد العلماء أن صناعة الجعة كانت السبب في تطور الزراعة في المنطقة، لأن النطوفيين كانوا يزرعون الحبوب بكثافة وعلى نطاق واسع. ولعبت الطقوس الجنائزية باستخدام مشروب كحولي دور آلية تنظيم في الهرم الاجتماعي القديم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!