في الأكشاك هذا الأسبوع

أزمور | أطفال يشربون مياه البهائم وينامون معها في زمن الكوليرا

شكيب جلال – الأسبوع

في ظل الحرص واليقظة التي تتوخاها الجهات المسؤولة للحيلولة دون تكون وانتشار الأمراض والأوبئة، وكذلك حملات التوعية، بالمحافظة على البيئة وتجنب كل ما من شأنه أن يتسبب في تفشي الأوبئة كـ “الكوليرا”، نجد أن بعض الأسر والعائلات تعيش مع البهائم والدواب والدواجن تحت سقف واحد، وخاصة في القرى والبوادي، وهذا الأمر ليس مبالغة، بل هي وضعية حقيقية تشاهد بالعين المجردة.. وفي ظل هذه الوضعية الخطيرة، يكون الأطفال، هم الأكثر عرضة لكل أنواع الأمراض، نتيجة انعدام شروط العيش السليم، حيث أن المنازل (الزرائب) توجد بها صهاريج المياه الخاصة بالبهائم، يشرب منها أيضا الأطفال ويستعملونها للاستحمام كذلك، كما أن أصحاب هذه المنازل، يستخفون بعواقب ومضاعفات هذه الممارسات الخطيرة على صحة الإنسان، وهو الأمر الذي ينشر الأمراض والأوبئة، بما فيها الأمراض الفتاكة مثل الكوليرا التي تطرق أبواب بلادنا من جهة الجارة الشرقية الجزائر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Open

error: Content is protected !!