في الأكشاك هذا الأسبوع

مستشارو الملك يستنفرون الأطراف الفاعلة في ملف الصحراء

      عقدت عدة أطراف مهتمة بملف الصحراء اجتماعات في الفترة الأخيرة، وذلك استعدادا لمعركة شهر أبريل القادم.

وعلمت “الأسبوع” أن اجتماعات مطولة ومسترسلة انعقدت بمشاركة مستشاري جلالة الملك، ويتعلق الأمر “الفاسي الفهري وفؤاد الهمة ” وبحضور عدد من المصالح المهتمة بشؤون الأمن المغربي داخليا وخارجيا.

هذه الاجتماعات التي من المنتظر أن تفضي إلى إعلان المغرب عن قرارات حقوقية هامة في القريب العاجل، أفضت كذلك إلى وضع خطة محكمة للتحرك على جميع المستويات، وفي إطار سياسة استباقية للهجمة الشرسة التي تستعد لها الجزائر خلال شهر أبريل القادم.

الخطة لم تستبعد زيارة عدد من العواصم الدولية الكبرى وبخاصة “واشنطن وبيكين وموسكو” لتفادي أي مفاجأة خلال شهر أبريل بمناسبة مناقشة التقرير السنوي للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء، والتصويت كذلك على تجديد مهمة بعثة المينورسو بالأقاليم الجنوبية.

إلى ذلك، بدأ يتضح أن الجزائر ورغم انشغالها بالانتخابات الرئاسية فهي لم تمهل المغرب بداية شهر أبريل للتحرك، وباتت تتحرك بقوة على الصعيد الدولي ضد المغرب، وفي هذا السياق كانت وساطتها للصحراوية الانفصالية أمينة حيدر لتحاضر داخل البرلمان الأمريكي حول خروقات حقوق الإنسان بالمغرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!