في الأكشاك هذا الأسبوع
محمد الوفا وزير الحكامة والشؤون العامة

الوفا يهدد بكشف “عورات” الشباطيين

الرباط: الأسبوع

    انتقل الاستقلالي محمد الوفا وزير الحكامة والشؤون العامة بحكومة بن كيران إلى مرحلة “الفضائح” في مواجهة خصومه بحزب الاستقلال، المقربين من الأمين العام حميد شباط.

الوفا الذي يخبر جيدا “خبايا بيوت” الكثير من الاستقلاليين وبخاصة من أنصار شباط انتقل إلى فضح المستور في معركته المقبلة، فبدأ بتهديد شباط بفضح الكثير من الأسرار حول مساره ثم انتقل إلى عبد الله البقالي القيادي الآخر في حزب الاستقلال.

تهديد الوفا بكشف أسرار البقالي انتقلت إلى فضح ما أشار إليه بملف “زوجة” البقالي، وثروته، تمهيدا لفضح القيادات الأخرى في حالة مهاجمته، حيث “يملك ملفات كثيرة حول قيادات عديدة بحزب الاستقلال مقربة من شباط، وأغلبها ينتمي للجنة التنفيذية ومنها وزراء سابقون ومنتمون لعائلات نافذة، تلتزم الصمت حاليا على مهاجمة الوفا الذي بدأ يقتصر على عناصر شبيبة الحزب دون القيادات الأخرى كحجيرة، وبادو، والأنصاري، وغيرهم”.

وتصدى له حتى داخل اجتماع مكتب مجلس النواب الذي فشل في استصدار بيان يدين الحكومة في الموضوع، بعدما اعتبرت الأغلبية أن الموضوع صراع سياسي داخلي بين الطرفين ولم يرق إلى حرب سياسية بين مؤسستين دستوريتين هما: الحكومة والبرلمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!