في الأكشاك هذا الأسبوع

شركة الدجاج “تهزم” وزيري العدل و الداخلية

حصلت “الأسبوع” على معطيات جديدة، وعلى ملف متكامل من جمعيات المجتمع المدني في موضوع الصراع الذي تعيشه الساكنة بمنطقتي تيداس ووالماس بإقليم الخميسات مع شركة عملاقة لإنتاج وتربية الدواجن.

المعطيات الجديدة تتجاوز قضية الأضرار البيئية والصحية التي تسببت فيها الشركة المعنية للساكنة المجاورة بسبب الروائح العفنة المنبعثة من هذه الوحدة الصناعية، وبسبب النفايات والبقايا وانعدام شروط النظافة والوقاية، والذي دفع بالساكنة وفعاليات المجتمع المدني للتحرك بقوة ضد هذه الشركة “المحمية”، بل تؤكد هذه الجمعيات أن هذه الشركة عملت على بناء وحدات صناعية جديدة ودون ترخيص قانوني من السلطات المحلية ومن المجلس القروي الذي نفى أعضاؤه مد هذه الشركة بأي ترخيص.

بل العشرات من بيانات جمعيات المجتمع المدني بالإقليم تؤكد أن هذه الشركة قامت كذلك بالسطو كذلك حتى على ملعب لكرة القدم كان أبناء الدواوير المجاورة يلعبون بداخله، واستغلته بعدما حرثته ووعدت بتعويض أبناء القبيلة بملعب آخر، لكن دون جدوى.

جدير بالذكر، أن هذا الموضوع الذي تفجر على وسائل الإعلام، كان قد وصل عبر مراسلات من المجتمع المدني ومن نواب المنطقة إلى مكتب كل من وزير العدل، ووزير الداخلية، ووزيرة البيئة إضافة إلى البرلمان في إطار أسئلة شفوية و كتابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!