في الأكشاك هذا الأسبوع

كاميرات لمراقبة “الاستنطاقات البوليسية”

الرباط – الأسبوع

        وداعا للاستنطاق في الدهاليز المظلمة، وداعا للركل والشتم في مخافر الشرطة، فقد كشفت مصادر مطلعة أن الحكومة حصلت مبدئيا على الموافقة المبدئية من أجل إصدار قرار لوضع كاميرات للمراقبة، في مخافر الشرطة من أجل تسجيل كل عمليات التحقيق مع المتهمين، لتفادي عملية التعذيب أثناء التحقيق.

ورصدت مصادر متطابقة تحركات غير مسبوقة تجري داخل مديرية الأمن الوطني لوضع كاميرات بالمراكز الأمنية لتصوير كافة مراحل التحقيق مع المتهمين، حيث ينتظر أن تفتح الأبواب أمام المحامين، من أجل الاطلاع على نسخ من أشرطة الاستماع إلى المشتبه بهم الذين يجري اعتقالهم في إطار قضايا معينة.

يذكر أن مطلب وضع كاميرات داخل الكوميساريات قد كان دائما مطلبا حقوقيا في السنوات الأخيرة، فضلا عن الصورة السوداء التي رسمت عن المغرب في عدة محافل دولية بسبب الاتهامات الموجهة للدولة بتعذيب المعتقلين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!