في الأكشاك هذا الأسبوع

هزالة الحصيلة التشريعية تخيم على اختتام دورة البرلمان

الرباط – الأسبوع

   كشف مصدر جد مطلع بالبرلمان لـ”الأسبوع”، أن رئاسة كل من مجلس النواب ومجلس المستشارين، قلقة من حصيلة دورة أبريل من هذه السنة، حيث سيسجل لا محالة، انخفاض حاد في الحصيلة التشريعية من حيث عدد القوانين المصادق عليها، وستعتبر لا محالة، الأضعف مقارنة مع دورات أبريل من السنوات الماضية، مما بدأ يطرح معه هذا الإشكال بقوة، وكذلك المسؤولية المترتبة عنه.

وأوضح المصدر ذاته، أن اتهامات بدأت توجهها رئاسة البرلمان للحكومة، باعتبارها صاحبة المبادرة التشريعية، حيث جرت الأعراف أن تقوم الحكومة بإحالة القوانين بغزارة على البرلمان الذي يصادق عليها، غير أنه خلال هذه الدورة، سجل تراجع حاد في حصيلة القوانين التي كانت تصادق عليها الحكومة كل خميس، وآخرها اجتماع الحكومة يوم الخميس الماضي، إذ اكتفت الحكومة بالمصادقة على أربعة مراسيم قوانين فقط، مما يجعل البرلمان في حالة عطالة.

من جهة أخرى، قال المصدر، أن البرلمان، لم يلم الحكومة على تقاعسها في المجيء بمشاريع القوانين فقط، بل لامها كذلك بخصوص سعيها لإقبار حتى المبادرات التشريعية التي يأتي بها البرلمان من خلال مقترحات القوانين، حيث أن الحكومة لم تتفاعل معها بالإيجاب ولم تقبل بها وبمناقشتها، بل لم تقبل سوى بمقترحين قانونيين قصيرين جدا لا يعدلان سوى مواد قليلة جدا، فهل يحمل البرلمان الحكومة صراحة مسؤولية هذه الحصة التشريعية الهزيلة في خطابات اختتام السنة التشريعية بعد أسبوعين من الآن ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

error: Content is protected !!