في الأكشاك هذا الأسبوع
العثماني | أخنوش

قيادة الأحرار تعلن “المقاطعة” في حق العثماني

الرباط – الأسبوع

   علمت “الأسبوع” من مصدر جد مطلع بالتجمع الوطني للأحرار، أن قيادة الحزب، أعلنت عن “المقاطعة” في حق سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأغلبية.

وأوضح المصدر ذاته، أن آخر ما عاشته أغلبية العثماني من صراع، كان الأسبوع الماضي، حين فكر العثماني في ضرورة القيام باجتماع للأغلبية الحكومية نهاية الشهر الجاري ونهاية السنة، يكون مناسبة لتقديم حصيلة الحكومة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وتشريعيا، خاصة في ظل الهجومات التي تتعرض لها.

وأشار المصدر إلى أن قيادة الأحرار، رفضت التنسيق من جديد مع العثماني، ورفضت الحضور معه بصورة مشتركة خلال أي لقاء، سواء تعلق الأمر بالحصيلة الحكومية أو بغيرها، في إشارة إلى فترة الجمود التي دخلتها العلاقات بين الطرفين منذ اندلاع أزمة المقاطعة قبل شهر.

وقال المصدر ذاته، أن تصريف موقف المقاطعة الذي اختارته قيادة الأحرار لأغلبية سعد الدين العثماني، جاء رسميا هذه المرة على لسان رئيس فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب، توفيق كميل، الذي أعلن الأسبوع الماضي، في وجه رئيس الحكومة، خلال الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية، عن خيار التجمع الوطني للأحرار، التأسيس لعرف جديد يتعلق بتقديم كل وزير في نهاية مهمته، حصيلة عمل وزارته، هذه الدعوة فهمها العثماني، على أنها رد مباشر من أخنوش على الندوة التي كان العثماني يريد عقدها خلال نهاية السنة.

من جهة أخرى، وأمام رفض أخنوش وقيادة التجمع الجلوس والتنسيق مع العثماني، فكر رئيس الحكومة في تمرير حصيلة حكومة “الإنصات والإنجاز” عبر زميله في الحزب، مصطفى الخلفي، باعتباره الناطق الرسمي باسم الحكومة وباسم حزب العدالة والتنمية، وهو ما شرع الخلفي فيه فعليا، مباشرة بعد اجتماع الحكومة يوم الخميس الماضي، فهل تستمر القطيعة بين مكونات هذه الأغلبية حتى نهاية الولاية الحكومية ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

error: Content is protected !!