في الأكشاك هذا الأسبوع

أول ظهور لـ”سوسو”..عشيقة بوتفليقة التي منحها جواز سفر دبلوماسي

      كشفت الحركة الجزائرية للضباط الأحرار معطيات خطيرة حول التلاعبات التي طالت عددا من مؤسسات الدولة الجزائرية، وكذا حقائق خطيرة حول مجموعة من الاجتماعات التي عقدها عبد العزيز بوتفليقة مع الجنرال توفيق، والتي تمخضت عنها عدد من الاتفاقيات بخصوص رسم خارطة طريق لنهب خيرات الجزائر وأموال الجزائريين، كما نشرت الحركة التي تضم عددا من ضباط المخابرات الجزائريين غير الراضون على ما يجري في بلدهم، معلومات جد خطيرة مفادها أن سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري عميل للدولة الفرنسية.

وكشف أحد أعضاء الحركة الجزائرية للضباط الأحرار، النقاب عن جانب من الحياة الخاصة لعشيقة الرئيس بوتفليقة، التي كانت تشاطره كؤوس الخمر خلال ليالٍ حمراء كثيرة داخل قصر المرادية، وقد اختار لها بوتفليقة اسم دلع “سوسو”، ثم تبين فيما بعد أن اسمها هو صورية حمياني، وأوضح هذا الأخير أن بوتفليقة متع عشيقته “سوسو” بامتيازات وصفها بالخارقة للعادة، كتوفيره لها جواز سفر دبلوماسي، مشيرا إلى أنها من أثرياء الجزائر واستطاعت تحصيل ثروة هائلة.

وأوضح عضو الحركة الجزائرية للضباط الأحرار، خلال لقاء تلفزيوني مع قناة المغاربية، إلى أن الحركة تعتبر الجزائر خطا أحمرا ولن تتسامح مع أي شخص سولت له نفسه المساس بها، مشيرا إلى تواجد 12 طائرة جزائرية بدون طيار تابعة للاستخبارات العسكرية، تحلق فوق الجنوب الجزائري سرا، من أجل التعاون مع إسرائيل وأمريكا، وأضاف بأن الجزائر لا يشرفها رئيس مجهول الأصل و الفصل، أخبث وأوسخ من عمال النظافة في الجزائر على حد تعبيره، كما طالب باسم الحركة الجزائرية للضباط الأحرار برحيل بوتفليقة عن الحكم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!