في الأكشاك هذا الأسبوع
المنصوري

بلاغ الأغلبية ضد المنصوري لا قيمة له

         خرج المنصوري للوضوح وأعلن رسميا عن رغبته في الترشح لانتخابات رئاسة مجلس النواب خلال شهر أبريل القادم.

بحسب مقربين من المنصوري الرئيس السابق لحزب الأحرار ولمجلس النواب فهو غير معني ببيان رئاسة الأغلبية الحكومية التي لم تستشر فرقها النيابية في الأمر، بل اعتبره بيانا شكليا من بن كيران لامتصاص ضغط الأحرار حاليا، ومن جهة أخرى لكون الترشيح والتصويت قرار فردي ويتم في معزل فردي ويحتكم للضمير.

بل أكثر من ذلك فقد تجاوز المنصوري وبنجاح مرحلة جس النبض الأولى وسط قواعد الأحرار وفريقه النيابي، بل الرغبة كانت إيجابية جدا وسط باقي النواب وبخاصة نواب العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة والحركة الشعبية، مما شجع المنصوري إلى الانتقال إلى المرحلة الثانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!