في الأكشاك هذا الأسبوع

نساء المغرب “ينتفن” بعضهن في نيويورك

    اختلفت وبحدة مداخلات وتقييمات النساء البرلمانيات المغربيات المشاركات في المؤتمر الدولي بالأمم المتحدة حول أهداف الألفية الثالثة للتنمية خلال الأسبوع الماضي، بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.

ونقلت النائبات المشاركات في هذه القمة طبيعة الصراع والمشادات التي تعيشها المعارضة والأغلبية بالمغرب، حيث رفضت نائبات المعارضة مضمون مداخلة الوزيرة الحقاوي وزميلتها النائبة نزهة الوفي، وأكدن أنها لا تخص سوى الحكومة وحزب العدالة والتنمية.

تدخل البرلمانية عن البيجيدي نزهة الوافي باسم النساء البرلمانيات ومدحها للحكومة وما قامت به في مجال تعزيز حقوق المرأة وتلميحها كذلك إلى الاستغلال السيء من طرف بعض الأحزاب لعملية الكوطا، أغضب باقي الوفد الذي رفض هذه الكلمة وبخاصة نائبتين عن الأصالة والمعاصرة ونائبة عن حزب الاستقلال اللواتي تقدمن بكلمات مضادة أشرن من خلالها إلى أن المنجزات التي حققها المغرب في هذا المجال كانت بفضل تضحيات ونضالات المجتمع المدني والحقوقي، وهاجمن حكومة بن كيران التي لم تفعل أدنى بند في الدستور في مجال حقوق النساء وبخاصة المناصفة والمساواة.

وكانت كلمة الوزيرة الحقاوي، كذلك قد أغضبت الوفد لأنها بحسب تعبير أحدهن في تغريدة على الفايسبوك بالغت في رسم صورة وردية عن منجزات الحكومة في مجال حقوق النساء والمساواة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!