في الأكشاك هذا الأسبوع

تعَرَّفْ على سبب عدم زيارة رئيس الحكومة الاسبانية والإشتراكي “سانشيز” للمغرب؟!

الرباط. الأسبوع

التقليد الذي دَأَبَ عليه المسؤولون الإسبان قبل أكثر من ثلاثة عقود، حيث كان المغرب يُمثّْل على الدَّوام أول وجهة لرؤساء الحكومات الجدد، منذ سنة 1983، لن يتم هذه المرة على الأقل في عهد رئيس الحكومة الاسبانية الاشتراكي بيدرو سانشيز، الذي كان يود فعلا كانً أن تكون أول زيارة له خارج البلاد إلى المغرب.

وكشفت صحيفة “el confidencial”  عن وجود جهات تضغط على الرجل الثاني في البلاد “حتى لا تكون زيارته الأولى إلى المغرب، لأنها ترى أن المحطة الأولى تحمل رمزية كبيرة وينبغي تخصيصها لدولة لها وزن عالمي”.

غير أن الحقيقة تقول بأن المانع لزيارة رئيس الحكومة سانشيز للمغرب في أولى زيارة له للخارج، هو وجود الملك محمد السادس بباريس، في اطار عطلة خاصة.

و ذكرت الصحيفة ذاتها أن سانشيز، قبل أن يتَّخذ هذا القرار ويقطع مع البروتوكول الإسباني القائم منذ 30 عام، اتصل أولاً بسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بهدف الإعلان عن تلك الزيارة، قائلا: “نحن مدعوون لمعرفة بعضنا البعض ..لكن زيارة رئيس الحكومة الإسبانية إلى المغرب لا معنى لها، إذا لم يستقبله الملك محمد السادس”.

ويشار بحسب الصحيفة الاسبانية ذاتها، ان العاهل المغربي انتقل، مباشرة بعد عيد الفطر، إلى العاصمة الفرنسية باريس لقضاء عطلة خاصة، حيث التقاه عدد من المواطنين المغاربة الذين سارعوا لتوثيق اللحظة بصور ملتقطة بالهواتف.

وتعتبر الحكومة الاشتراكية الجديدة، مدريد علاقاتها الجيدة مع الرباط ضرورية، خصوصا في قضايا مكافحة الإرهاب والسيطرة على تدفقات الهجرة غير الشرعية(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!