في الأكشاك هذا الأسبوع

هل تعتزم البوليساريو استخدام الطائرات الحربية ضد المغرب؟

الرباط. الأسبوع

في سياق التصعيد الاستفزازي المتواتر للبوليساريو ضد المغرب، وفي إطار التهديدات العسكرية المتوالية للجبهة في المدة الأخيرة، أشرف ما يسمى وزير الدفاع الوطني في الكيان الوهمي، عبد الله لحبيب، يوم الإثنين الماضي، على تخرج دفعة جديدة من المقاتلين التابعين لما يسمى “جيش التحرير الشعبي الصحراوي”.

الغريب في الدفعة المتخرجة من هؤلاء المقاتلين، هو الإعلان عن تخرج مجموعة من الطيارين العسكريين وبشكل غير مسبوق، منذ اندلاع الحرب بدعم جزائري في الصحراء ضد المغرب، ومنذ عودة المسيرة المظفرة والتحاق المغاربة بوطنهم وإخوانهم في الصحراء(..).

المتتبعون لقضية الصحراء، اعتبروا هذا الاحتفال الاستفزازي المعلن عنه، مبطن برسائل إلى المغرب، أقواها أن جيش الانفصاليين المتآكل، أصبحت لديه قوات جوية عسكرية، بمعنى أن الجبهة، أصبح بمقدورها استعمال الطيران العسكري، رغم أنها لا تملك طائرة واحدة لهذا الغرض، ولن تملك سوى الطائرات العسكرية الجزائرية، الداعم الرسمي لها.

ليبقى السؤال المطروح بين المتتبعين هو: لماذا كونت جبهة البوليساريو هذه الدفعة من العسكريين الجويين؟ ولمصلحة من هذه المجموعة من الطيارين؟ أكثر من ذلك كله، هل ستستخدم الجبهة الطيران الحربي، والجزائري بالضبط، في مواجهتها المحتملة مع المغرب؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Open

error: Content is protected !!