في الأكشاك هذا الأسبوع

شركة “موهلبويير” الألمانية مرشحة لإطلاق بطاقات تعريف وطنية بيومترية تسمح بالانتخابات الإلكترونية في المغرب

الرباط. الأسبوع

أكد مصدر لـ “الأسبوع”، أن الحكومة الألمانية، لم تجد مسوغا قانونيا للمس بوساطتها في ملف الصحراء، عبر الرئيس السابق هورست كوهلر، لأن الشركة الألمانية “موهلبويير” تقوم بإنجاز بطاقات تعريف وطنية بيومترية تشمل صحراويين مستقلين داعين للاستقلال.

ودافع سكرتير الحزب الحاكم، عن مساعي هورست كوهلر الشديدة السرية بين موسكو وواشنطن، لدعم إطلاق مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع في الصحراء، على حد قوله.

وعن إصدار وثائق وطنية مغربية لصحراويين مخولين بإدارة ذاتية لإقليمهم، مع شرطة محلية،  قال المصدر، إن الحكومة الألمانية، تدافع عن وساطتها، وعن التقيد بالشروط الجيدة للصحراويين في السلام والاستقرار، وأن الإصدار التكنولوجي للتسلسل الوطني المغربي، في خدمة الاستقرار ومنع الجريمة والقدرة على بناء الثقة التي يحتاجها مسلسل السلام في الصحراء، ورفض المصدر، تأكيد أو نفي دعم هورست كوهلر لهذه الخطوة من الشركة الألمانية، لكنه يريد دائما من يساعد على الأمن والسلام، وهذه الصفقة تجارية وليس لها أي بعد سياسي، رغم بعض الأصوات المعارضة التي وصلت إلى الخارجية الألمانية.

وقررت الإدارة العامة للأمن الوطني، تجديد حظيرة البطاقات الوطنية في المغرب، لتكون بيومترية، وبمستوى أكثر تقدما، للمزيد من الضبط والمرونة الإدارية ومحاربة الجريمة والإرهاب، حسب تعليق موجز للمصدر.

وتطرح الشركة المعروفة، حلا ذكيا للغاية للبطاقة الوطنية، تسمح للمواطن بالمشاركة الانتخابية، وباقي الفرص الخدماتية والتربوية والمالية عبر المصارف والأبناك، وأيضا الحماية الاجتماعية والدخول في الخدمة العمومية بكل مرافقها وجهاتها المسؤولة.

وحسب موقع الشركة، فإن خدماتها المتقدمة، تسمح للحكومات بالإنصات وتطوير الحياة الخاصة لكافة المواطنين، لأن من المهم في نظرها، ضمان الأمن والخصوصية الفردية و”المرونة” على صعيد شكل البطاقة وتحديدها وتسجيل المعطيات، وتدبيرها ومراجعتها من خلال أسلوب معياري متفرد لا يقبل التزوير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Open

error: Content is protected !!