في الأكشاك هذا الأسبوع

أغلب قادة الاستقلال رحبوا بتغيير قيادة “البام” وينتظرون إنصاف “الميزان” في رئاسة مجلس المستشارين

الرباط. الأسبوع

قال قيادي استقلالي وازن، أن قياديي “الميزان” تابعوا باهتمام كبير، التطورات والمخاض الذي عاشه حزب الأصالة والمعاصرة على مستوى قيادته يوم السبت الماضي، حيث تم انتخاب حكيم بنشماس أمينا عاما لحزب “الجرار” خلفا لإلياس العماري، الذي كان له خلاف حاد مع قيادة الاستقلال حين كان حميد شباط أمينا عاما، وذلك بسبب تداعيات مرحلة ما سمي بالبلوكاج الحكومي.

وأوضح المصدر الاستقلالي ذاته، أن حزب “الميزان” ورغم تغيير قيادته من شباط إلى البركة، ظل متوجسا من تعميق علاقات التنسيق مع “البام” برئاسة العماري، لذلك تابع وترقب بقوة تغيير قيادة “الجرار” وهو يرحب كثيرا ببنشماس، ليكون كمدخل لتعميق التعاون والتنسيق بين الحزبين المعارضين.

وأشار ذات المصدر إلى أن حزب الاستقلال، ينتظر اليوم إشارة واضحة من حزب “الجرار” لتعميق ولبناء تحالف حقيقي داخل المعارضة البرلمانية، ولن تكون إشارة الأصالة والمعاصرة، قوية وبمثابة مصالحة حقيقية مع الاستقلال، إلا إذا مكن “الجرار” حزب الاستقلال الذي يحتل المرتبة الأولى بالغرفة الثانية، من رئاسة مجلس المستشارين مكان حكيم بنشماس، الذي قد يتفرغ لتدبير شؤون حزب “الجرار”، وبالتالي، قد تكون من “البام” كفارة على “نزع” كرسي الغرفة الثانية من الاستقلال خلال أكتوبر 2015، فهل يقبل حزب الأصالة التنازل عن رئاسة الغرفة الثانية؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!