في الأكشاك هذا الأسبوع
سعدي القذافي

أولاد القذافي يحركون الفوضى انتقاما لأبيهم

النيجر. وكالات الأنباء

     في رسالة بعثها وزير خارجية النيجر محمد بازوم لجريدة جون أفريك، كشف أن الأحداث الانفصالية جنوب ليبيا والتي انطلقت في بداية هذه السنة، كان وراءها سعدي القذافي الذي كان لاجئا في النيجر، وقال إن رفيقه عبد الله منصور كان شريكه في تحريك الثورة المضادة وإن الحكومة الليبية أصرت على تسليمهما، إلا أن النيجر طلبت من سلطان عمان، حيث تتواجد زوجة القذافي وابنته، لكنه رفض استقبال الولد سعدي مثلما رفضته جنوب إفريقيا ورفضته الجزائر.. ليتم تسليمه للسلطات الليبية.

وكان وزير خارجية النيجر ينفي الأخبار التي قالت بأن النيجر تسلمت عشرين مليون دولار مقابل تسليم القذافي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!