في الأكشاك هذا الأسبوع

تلميحات إلى تحالف “البام” مع بن كيران بعد التخلص من العماري

الرباط – الأسبوع

   لم تعرف بعد أسباب الخروج الإعلامي للمحامي والقيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، ولكن تبقى لكلماته في حق بن كيران، دلالة خاصة(..)، إذ أن وهبي لم يتكلم عن أسباب تدهور علاقته بإلياس العماري، ولكنه اختار بالمقابل، “التنويه” برئيس الحكومة السابق، معتبرا أنه “لم يعزل من السياسة”، و”لا يمكن عزله سياسيا”، أكثر من ذلك، أكد نفس المصدر، توقعاته بعودة بن كيران للساحة السياسية سنة 2020، من باب الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، حيث قال وهبي في تصريحات صحفية مؤخرا: “بن كيران لديه قدرة على التواصل بالسليقة، لم يدرس الإعلام ولم يدرس وسائل التواصل الصحفي.. أنا أنتظره في 2020، حيث سيعود بطلب من أعدائه، إلا إذا رفض هو نفسه، فهو الآن يهيكل الحزب من الداخل، وبدأ يهيمن على الفصائل..”.

تلميح وهبي إلى إمكانية التحالف مع بن كيران، أكدها من خلال قوله، بأنه لا يعرف ما إذا كان “البام” سيتبادل رسائل ودية معه، لكنه أكد بالمقابل أن لديه إحساسا وطنيا قويا ومؤمنا بالملكية، فـ “هو رجل ملكي حتى النخاع ويبحث عن الاستقرار”، ولا يفقد “السيطرة على لسانه أمام الناس”.. هكذا تحدث وهبي قبل أن يضيف بأن قائد حزب الأصالة والمعاصرة المقبل، عليه أن يعرف أنه سيكون في مواجهة بن كيران الذي لا يملك الملفات، لكنه يملك اللسان، وإذا نزل إلى شعبويته، فسيخسر أمامه(..)، غير أن وهبي لم يوضح ما إذا كان يرشح نفسه كبديل للعماري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Open

error: Content is protected !!