في الأكشاك هذا الأسبوع
محمد أوزين وزير الشباب والرياضة

انقلابات حركية.. شقيقة أوزين في الديوان

الرباط: الأسبوع

   دخل محمد أوزين وزير الشباب والرياضة في حكومة بنكيران على خط الصراع الكبير مع عدد من قيادات الحركة الشعبية حول شبيبة الحزب.

فهذه الحرب الكبيرة داخل حزب الحركة الشعبية بدأت تنتقل إلى صفوف الشبيبة وأخذت تعصف بعدد من الرؤوس الشبابية القريبة من بعض القيادات.

 أول الرؤوس التي يجري الاستعداد للإطاحة بها من رئاسة الشبيبة هو الكاتب العام الحالي عزيز الدرمومي، بسبب قربه ودعمه من قبل عبد القادر تاتو الذي دخل في صراع مع محمد أوزين. ويأتي هذا الإعداد مباشرة بعدما أطاح تيار أوزين بالمقربين من مبدع، كذلك كما حصل مع هشام الهدوي، قبل أسبوعين بمراكش.

أرضية هذا الصراع كلها تهيئ لفائدة تنصيب مقربين من أوزين في قيادة الشبيبة وعلى رأسهم شقيقته التي ألحقت، مؤخرا، بديوان أحد وزراء الحركة الشعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!