في الأكشاك هذا الأسبوع

سيناريو الفوضى في الصحراء ودعم تكتيكات “المينورسو” لاستعادة الأمن في تدريب لـ “أفريكوم” بمعهد “نانكان” في زامبيا

خاص ـ الأسبوع

 أشار مصدر موثوق لجريدة “الأسبوع”، أن الساعة الثالثة ليوم 26 مارس 2018، وفي معهد التكوين لبعثات السلام في نانكان بزامبيا، كانت فارقة، بعد وضع مخطط لدعم تكتيكات “المينورسو” لحالة الفوضى في الصحراء، إلى جانب دعم بعثة المهمات المتعددة (مينوسكا) في إفريقيا الوسطى.

وجرت التدريبات، لتحويل مقرات عناصر حفظ السلام الأممية إلى مراكز لجوء لـ “حماية أناس مهددين وأقليات أصلية أو مكونات لشعب تحت التهديد أو الانقراض”، وتعزيز هذه التكتيكات ضمن ما سمي “العمل غير التقليدي” إلى جانب الاتحاد الإفريقي لحماية أمن شعوبه وأمن كل دولة ودعم اللاجئين في العودة إلى أراضيهم، لخلق التوازن المرغوب في أوضاع انتقالية لتقرير المصير، وهي نفس الجملة التي ذيلت بيان السفارة الأمريكية في الجزائر عقب زيارة السفير المعتمد إلى مخيمات اللاجئين في تندوف، لمحاولة الضغط على الرباط من أجل القبول بانطلاق مفاوضات مباشرة مع البوليساريو، تحت إشراف الأمم المتحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Open

error: Content is protected !!