في الأكشاك هذا الأسبوع

مليلية | السكان ينتفضون ضد العشوائية في معبر “بني انصار”

زهير البوحاطي. الأسبوع

لم يمر سوى أسبوع واحد على خروج ساكنة سبتة المحتلة في مسيرة حاشدة جابت معظم شوارع المدينة، احتجاجا على الأوضاع التي يشهدها المعبر الحدودي “باب سبتة” يوميا، متجلية في الاكتظاظ والعشوائية في جميع مرافقه وإدماج المسافرين مع حاملي السلع خلال عملية الولوج أو الخروج من سبتة وغيرها من الأمور، حتى تحركت ساكنة مليلية المحتلة لتعبر بدورها عن سوء الأوضاع التي يعرفها المعبر الحدودي “بني انصار” العازل بين مدينة الناظور والثغر المحتل، والذي لا يختلف عن نظيره بباب سبتة، حيث يضطر سكان مليلية للانتظار فترة طويلة من أجل الخروج أو الدخول، وفي بعض الأحيان، يتم إغلاقه دون سابق إنذار، مما يعرض مصالح المواطنين للتأخير والإلغاء.

ولم تختلف المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها ساكنة مليلية عن المسيرة التي عرفتها مدينة سبتة، حيث شارك فيها العشرات من المواطنين من مختلف الأعمار كما هو ظاهر في الصورة الخاصة بـ “الأسبوع”، وقد جابت معظم شوارع المدينة ورفعت خلالها لافتات وشعارات تطالب بوضع حد للعشوائية التي يسير بها معبر “بني انصار”، وتخصيص ممرات دون اكتظاظ للمواطنين والمسافرين، حسب تعبير المحتجين.

وبعد انتفاض سكان سبتة ومليلية ضد سوء الأوضاع بالمعبرين، وبينما استغرب العديد من المراقبين الصمت الرسمي حول الموضوع حيث وصفوا الوضع بالحرب الباردة بين الطرفين (المغرب وإسبانيا)، يؤكد البعض الآخر، على أن تجاهل المغرب لمطالب تحسين وضعية المعبرين، هو طريقة سلبية، على اعتبار أن المدينتين محتلتين وأي مساعدة للسلطة الإسبانية هي بمثابة دعمها على احتلال المدينتين، ولهذا، فإن المغرب لا يريد فتح أي نقاش بخصوص الأوضاع بالمعبرين المذكورين لتحسين أوضاعهما وصيانة وحراسة حدودهما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

error: Content is protected !!