في الأكشاك هذا الأسبوع
بن كيران

الوزراء يمارسون انتحار الهارا كيري، وبن كيران ملزم بترميم حكومته

 الرباط – الأسبوع

       لا مبالغة ولا تجني، في اتهام حكومة السيد بن كيران، الثانية، بأنها أضعف حكومة عرفها المغرب بعد أن مارست هي أيضا، على طريقة الأحزاب، التقليد الياباني في الانتحار الاختياري، المسمى “هارا كيري”. فمواكبة للخلافات الداخلية التي تنخر هياكل الأحزاب، سواء المشاركة في الحكومة، أو المعارضة، تدفع تصرفات وتحركات بعض أعضاء الحكومة إلى السخرية، دون أن يتحرك رئيس الحكومة لوقف هذه المسخرة(…).

الوزير القديم المختار، تحت اسم بلمختار، للنهضة بأجيال المستقبل وتعليمها، يصرح علنا: ((أنا مستعد للرحيل وأنا مستجيب مع التلاميذ الذين رفعوا في وجهي مطلب الرحيل)) (المساء) ليجيبه فريق حزب العدالة والتنمية بقرار إحداث لجنة يوم 20 فبراير للتعمق في قرارات بلمختار حول الباكالوريا وكأن الوزير غير موجود.

ولا زالت لم تبرد فضيحة الوزير مبديع، وتدخله ثم تراجعه في موضوع ابنة أمحروق(…) التي أشعلت الإعلام الإيطالي ضد فضول وزير مغربي، سكتت عليه حكومته وكأن الضجة لم تحصل. زد عليها فضيحة “الوزير شكيليطة” التي أدخل فيها الوزير الكروج سائقه ثم والدته لحل مشكل فاتورة الشكلاط الذي ذاب ولطخ وجه الوزير(…) وربما أدرج بن كيران هذه الفضائح، في عداد المشاكل التي تحل بمقولة “عفا الله عما سلف”.

وفي الوقت الذي زادت فيه حكومة بن كيران، في بعض المواد الأساسية، وأساس الزيادة في كل شيء هو المازوط، بحثا عن مداخيل، فإنه لم يتحرك تجاه المصاريف، والصحف تعنون بالحروف الكبيرة ((صرف 885 مليونا على السفريات إلى الخارج و546 مليونا على سيارات مجلس المستشارين وفوزي بنعلال نائب رئيس هذا المجلس صرف 29 مليارا بدون رقابة البرلمانيين)) (الخبر).

ليتعجب الرأي العام، لهذا المسلسل اليومي عن وزير الشبيبة وزين، وما نشر كان أعظم عن حكاية الدبلومات، ومطالبة العنصر للوزير الزين، بتكليف محام لرد الاعتبار القانوني.

بصرف النظر عن هذه الجملة المنظمة على أغنى وزير في حكومة الفقهاء(…) مولاي حفيظ العلمي، الذي كان أول ما قام به في الوزارة الجديدة التي كلف بها ((هو تغيير الموكيطات والديكور، لأن “مولاي الطاشرون(…) العلمي” لديه ذوق باريسي رفيع إلخ)) (الأخبار).

وحزب الحركة الشعبية الذي تلوح فروعه بالانسحاب من دعم الأغلبية، لأن لعنصر يواخذ بن كيران بما لم يقم به هذا الأخير، من تحويل العنصر من وزير ضخم، إلى مجرد نصف وزير.

ويظهر أن هذه الحملات المدبرة والمنسقة والمخططة، على حكومة بن كيران، ليس لها أساس مادامت شخصية بن كيران تخرج من كل المعارك الداخلية منتصرة.. وإذا حبوك ارتاح(…)، مما يبرر لرئيس الحكومة في الوقت الحاضر، أن يقدم على تغيير حكومته ولاشك أن اقتراحه سيلقى ترحيبا ملكيا، مادام ملك البلاد نفسه، لا يرضى لحكومة المغرب، هذا الضعف وهذا التفكك، وهي علات تحول دون قيام الحكومة بواجباتها.

وهل يداخلنا شك في حتمية هذا التعديل مادام رئيس الحكومة بن كيران نفسه قد صرح وبصريح العبارة (إنني غير راض عن التشكيلة الحكومية، وبعض الإخوان(…) لا يستحقون أن يكونوا وزراء) (لو روبورتير).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!