في الأكشاك هذا الأسبوع

القيادة الأمريكية لإفريقيا (أفريكوم) تتحدث مؤخرا الأمازيغية ضمن اللغات الإفريقية الرسمية بمضمون عسكري لأول مرة

    أكد مصدر مطلع لـ “الأسبوع”، أن القيادة الأمريكية لإفريقيا (أفريكوم)، اعتمدت اللغة الأمازيغية ضمن اللغات الإفريقية الرسمية والمعتمدة لديها، وقد ترجمت لهذه اللغة، 152 مصطلحا عسكريا، وأخرى ذات مضمون شبه عسكري أو مزدوج، لكنها بعيدة عن معايير المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، لأن المسألة لم تكن “معيارية”، وانصبت على قبول “غوغل” بهذه اللغة، في تقديم بعض المواد التي حافظت على الإنجليزية بالحروف اللاتينية، من داخل بعض الفقرات باللغة الأمازيغية.

وأدركت القيادة الأمريكية الأهمية الكبرى لمخاطبة الطوارق في مناطق اشتباك ضد تنظيمي “القاعدة” و”داعش”.

واختارت “أفريكوم”، حسب المصدر، التقاليد الأولى للطوارق، فاعتمدتها كاملة، بعد أن تبنى أمازيغ المغرب، رسميا، الحرف المتداول لدى شعب شمال مالي ومنطقة الساحل، وكتب الأمريكيون “الطوارقية”، وما يعتبره المثقفون المغاربة، حرفا أمازيغيا، هو “طوارقي” في الأجندة الرسمية للولايات المتحدة.

وتبنى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ما يسمى “الكتابة الطوارقية” في الاصطلاح الأنجلفوني، واعتبروها كتابة أمازيغية تدرس في المدارس الابتدائية بالمملكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Open

error: Content is protected !!