في الأكشاك هذا الأسبوع

آيت ملول | من أجل إنقاذ ثانوية “عمر بن الخطاب”

آيت ملول – بوطيب الفيلالي

وحد ورش ثانوية عمر بن الخطاب المهدد بالتوقيف جمعيات المجتمع المدني والهيئات الحقوقية والسياسية والنقابية بآيت ملول والتي أصدرت، مؤخرا، بيانا تعلن فيه استنكارها لمحاولة عرقلة إتمام بناء الثانوية المذكورة واستياءها من التقصير واللامبالاة اللذين تم التعامل بهما مع هذا الملف من قبل بعض المسؤولين بوزارة التربية الوطنية، وإدارة الأملاك المخزنية، مشيرة إلى  ضرورة إتمام أشغال بناء الثانوية وانطلاق الدراسة بها خلال الموسم الدراسي 2014 – 2015، مع تنبيهها الجهات المسؤولة إلى خطورة تفاقم مشاكل الاكتظاظ بالثانويات التأهيلية بآيت ملول، وحرمان العديد من التلميذات والتلاميذ من إتمام دراستهم في حالة عرقلة أشغال البناء.

كما دعت الجمعيات وزارة التربية الوطنية والأملاك المخزنية إلى تدارك الموقف واتخاذ الإجراءات القانونية حتى لا تتوقف الأشغال بعيدا عما أسموه بـ”المصالح الخاصة الضيقة”(..) فهل ستنجح هذه التحركات في الحفاظ على هذا المشروع التربوي من الضياع، أم أن بنات وأبناء آيت ملول لن يربحوا سوى الشيح والريح؟.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!