في الأكشاك هذا الأسبوع
موسى فقي

رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي يستبعد الدول الإفريقية من حل قضية الصحراء

+ الأسبوع

  أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى محمد فقي، خلال كلمة له موجهة للقمة الثلاثين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، عن أمله في إيجاد حل لملف الصحراء، مشيرا لإمكانية إسهام إفريقيا إيجابيا دعما للأمم المتحدة، وهي الإشارة التي تحيل على إمساك المنظمة الأممية بزمام الملف دون غيرها، مسترسلا بالتأسيس على أن حل النزاع، سيمكن بثبات، من إحياء مشروع البناء المغاربي.

ويرفض المغرب رفضا باتا التدخل الإفريقي في نزاع الصحراء، استنادا لميلها البين لأطروحة الانفصال، إذ عبر الملك محمد السادس خلال منطوقه بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين للمسيرة الخضراء، عن التزام المغرب التام بالمرجعيات التي اعتمدها مجلس الأمن الدولي لمعالجة النزاع الإقليمي المفتعل، باعتباره الهيئة الدولية الوحيدة المكلفة برعاية مسار التسوية، مؤكدا رفض المغرب لأي مقترحات من شأنها الانحراف بمسار التسوية عن المرجعيات المعتمدة.

وكانت تحركات المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء، هورست كوهلر في وقت سابق من الشهر المنصرم، قد أوحت باستحضاره للاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي كطرفين فاعلين في حل القضية، وذلك من خلال سلسلة لقاءات جمعته بكل من رئيس المفوضية الإفريقية موسى فقي، والرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، الرئيس الرواندي بول كاغامي، ومفوض السلم والأمن الإفريقي إسماعيل شرقي، ومفوضة السياسات الخارجية للاتحاد الأوروبي، فريديريكا موغريني ومسؤولين أوروبيين آخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Open

error: Content is protected !!