في الأكشاك هذا الأسبوع
الداودي

الداودي يستنفر وزارته للدفاع عن لوبي المحروقات

الرباط – الأسبوع

    علمت “الأسبوع” من مصدر جد مطلع بالبرلمان، أن هناك غضبا شديدا من بعض أعضاء اللجنة البرلمانية المكلفة بتقصي الحقائق في موضوع أسعار المحروقات من طرف وزير الشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي.

وقال المصدر، أن عددا من البرلمانيين في اللجنة التي يرأسها القيادي عبد الله بوانو، والتي شرعت في عملها قبل أسبوعين، خاصة من الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال، احتجوا على الوزير لحسن الداودي، الذي يعمل بالليل والنهار لإفشال مهام هذه اللجنة، ذلك أن احتجاج هؤلاء النواب، لم يقف عند حد التصريحات المتتالية للداودي بالبرلمان علانية لتبرئة الحكومة والموزعين من عملية رفع الأسعار بصورة غير مطابقة للواقع فحسب، ولكنهم احتجوا عليه هذه المرة، بسبب إصداره، يوم الأربعاء الماضي، لبيان باسم وزارته، يؤكد من خلاله، أن الحكومة “تقوم بمسؤوليتها الكاملة، وتتعامل مع ملف مراقبة أسعار المحروقات، في إطار الاحترام التام لقانون حرية الأسعار والمنافسة”، إضافة إلى أن غضب النواب، جاء نتيجة تدخل وزارة الداودي للمرة الثانية، باستباق نتائج التحقيق، وإعلانه تبرئة الحكومة من المسؤولية عن ارتفاع الأثمان يوضح ذات المصدر.

وقبل هذا البيان، سبق لذات النواب، الذين لم يفهموا سر نزول الداودي بكل ثقله لإفشال مهام هذه اللجنة، (سبق) لهم أن احتجوا على الوزير الداودي، عندما بادر إلى إحداث لجنة تحقيق داخلية، للتحقيق في أسعار المحروقات والعمل على نشر تقريرها في القريب العاجل، أي قبل انتهاء اللجنة البرلمانية من عملها ونشر تقريرها بواسطة مسطرة جد معقدة.

تعليق واحد

  1. لهذه الأسباب و لغيرها، فقد حزب العدالة و التنميةبريقه و قيمته لدى الشعب المغربي، بعدما كان أمله الوحيد في إنقاد البلاد.

    بنكيران و أزلامه أبانوا أنهم لا يختلفون في شيء عن باقي الوزراء الجشعين و الانتهازيين بإصرارهم على الاستفادة من كل الريع الذي كان يستفيد منه من سبقوهم.

    و بنهجهم سياسات لا شعبية، لا وطنيةو لا ديمقراطية و خدمتهم مصالح اللوبيات الاقتصادية الكبرى و حمايتها يكونون قد أثبتوا أنهم مثل أسلافهم من أزلام السياسة المفسدين بل أشد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!