في الأكشاك هذا الأسبوع

جطو يتهم البرلمانيين بإهمال تقارير المجلس الأعلى للحسابات

الرباط. الأسبوع

قال مصدر برلماني جد مطلع، أن إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، وجه صفعة قوية إلى البرلمانيين مؤخرا، بسبب مصير التقارير التي ينجزها المجلس.

وكان جطو قد رد بقوة على البرلمانيين الذين تساءلوا عن عدم جدوى هذه التقارير الكثيرة التي ينجزها المجلس والتي تبقى بدون مآل، أو تذهب للأرشيف، حيث رد جطو بنبرة ساخنة على نواب الأمة، بكون “قرار مآل هذه التقارير بيدكم أنتم المسؤولون عن هذه التقارير، نحن ننجزها بتكلفة عالية ومشقة كبيرة، ونضعها في طبق بين أيديكم لكي تستغلوها في مساءلة ومحاسبة الحكومة حول مضامينها، وهذا هو المعمول به في سائر دول العالم”، قال المصدر نقلا عن جطو، الذي أضاف بأنه ليس ذلك فقط، “بل نقوم بانتظار آجال ستة أشهر على نشر بعض التقارير، ننتظركم للتحرك واستغلالها والعمل بمضمونها، غير أننا نحبط حين نرى أن تقاريرنا لا يهتم بها نواب الأمة، ولا يجعلونها محط مراقبة الحكومة”، يضيف المصدر ذاته.

من جهة أخرى، رفض رئيس المجلس الأعلى للحسابات اتهام قضاة مجلسه بالانتقائية في محاسبة المؤسسات وتركيزه على الجماعات المحلية أكثر، حيت قال بأن هناك لجنة للبرمجة داخل المجلس تشتغل على مدة طويلة تصل أربع أو خمس سنوات دون انتقائية، وأن المجلس لا يستثني أي طرف أو مؤسسة عمومية من الافتحاص مهما بلغ شأنها، مشيرا إلى قرب انتهاء قضاته من افتحاص طويل الأمد وعبر قضاة جد متخصصين قاموا لشهور عديدة، بافتحاص أهم المنشئات بالمكتب الشريف للفوسفاط وسينشر تقريرها في القريب العاجل.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!