في الأكشاك هذا الأسبوع
إدريس الشرايبي

إدريس الشرايبي : بعد فشله.. على أكرم أن يحترم مشاعر الوداديين ويرحل

3 أسئلة لـ : إدريس الشرايبي*

س: ما هو السبب الذي دفعك إلى الترشيح لرئاسة الوداد؟

ج: السبب الأول، هو أنني أحب هذا الفريق، وأنتمي لعائلة ودادية، كما أن هناك أسبابا أخرى، كالتصريحات المستفزة لعبد الإله أكرم الذي أكد أن لا أحد بإمكانه أن يترأس الوداد، كأن هذا الفريق لم يعرف في تاريخه المليء بالبطولات والألقاب إلا أكرم الذي فشل في تدبير أمور فريق كبير في حجم الوداد.

فكيف يعقل أن يثقل كاهل الوداد بديون ضخمة بسبب سوء تدبيره، فالفريق تعاقد منذ ولايته مع 22 مدربا، بالإضافة إلى المبالغ الباهظة التي صرفت من أجل جلب لاعبين لم يعطوا أي شيء للوداد.

 س: ما هو برنامج الشرايبي في حالة ما أسندت له رئاسة الفريق؟

ج: قبل الجواب عن هذا السؤال، يجب أن يعرف البعض بأنني حاصل على دكتوراه في التسيير الرياضي، وبرنامجي مضبوط وواقعي لنعيد للوداد هيبتها المفقودة. فكيف يعقل أن فريقا في حجم الوداد يتوفر على 150 منخرطا فقط.

فهذه سياسة أكرم من أجل إبعاد الوداديين الحقيقيين، والذي يعرف أن إمكانياتهم لا تسمح لهم بالانخراط بهذا المبلغ التعجيزي، فهدفي الأول هو تخفيض سومة الانخراط لتصبح 3000 درهم وبالتقسيط المربح.

وبفضل هذا المبلغ المعقول سنضمن عودة كل الوداديين إلى أحضان فريقهم، وسنكسب ثقة أكثر من 1000 منخرط في البداية، وهذا المبلغ وحده يساوي 40 مليون درهم سنويا.

هناك كذلك العديد من المشاريع حول الإشهار والتكوين، وأشياء أخرى سنتطرق إليها مستقبلا.

 س: كلمتك للرئيس الحالي عبد الإله أكرم.

ج: لو كنت في مكانه لانسحبت في صمت وبدون ضجيج.

فكيف يعقل أن كل الوداديين يطالبونه بالرحيل، وهو مازال مصرا على إقبار هذا الفريق العريق.

فبعد فشله الذريع، فهو مطالب بالرحيل احتراما لمشاعر الوداديين الحقيقيين الذين ضاقوا ذرعا بتصرفاته الطائشة، التي لم ولن تخدم مصالح وداد الأمة.

* الرئيس المرشح لرئاسة وداد الأمة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!