في الأكشاك هذا الأسبوع
هنري ميشال - هيرفي رونار

هيرفي رونار.. ثالث مدرب فرنسي يؤهلنا للمونديال

    يعتبر الناخب الوطني، هيرفي رونار، ثالث مدرب فرنسي يؤهل المنتخب المغربي إلى نهائيات كأس العالم.

على عكس ما يتداوله معظم “الخبراء”، على أن اليوغوسلافي فيدينك، هو من كان له الفضل في تأهيل المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم التي احتضنتها المكسيك سنة 1970، فهذا غير صحيح، لأن الفرنسي غي كليزو، هو من كان وراء هذا الإنجاز الذي أدخلنا إلى التاريخ الكروي، حيث يعتبر المنتخب المغربي، أول منتخب عربي وإفريقي يشارك في هذه التظاهرة العالمية.

المدرب اليوغوسلافي فيدينك، حضر إلى المغرب بعد التأهيل، وبعد أن تم إبعاد كليزو، وتلك قصة أخرى، حيث أشرف على تدريب المنتخب خلال النهائيات، لكنه لم يعش الإقصائيات المؤدية إلى المونديال.

المنتخب المغربي سيتأهل للمرة الثانية إلى المونديال وفي نفس البلد، أي المكسيك، سنة 1986، تحت قيادة المدرب البرازيلي، خوسي فاريا، الذي كان وراء هذا الإنجاز، حيث تمكن المنتخب بقيادته إلى التأهل إلى الدور الثاني.

بعد مونديال المكسيك، سيأتي الدور على إطار مغربي ليقوم بمهمة إيصال المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم التي احتضنتها الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1994، ويتعلق الأمر بالمرحوم عبد الله بليندة، الذي استلم المشعل من زميله عبد الخالق اللوزاني خلال اللقاء الأخير من تلك الإقصائيات، حيث كان تمكن منتخبنا من الانتصار على منتخب غانا العتيد، وتسنى له ذلك بواسطة الهداف لغريسي، كما شهدت هذه المباراة، أول لقاء رسمي للاعب مصطفى حجي.

نهائيات كأس العالم التي احتضنتها فرنسا سنة 1998، وحضرها منتخبنا بقيادة الفرنسي هنري ميشال الذي نتمنى له الشفاء.

وبعد انتظار طويل دام عقدين من الزمن، يعود منتخبنا إلى الواجهة الدولية، ويتأهل إلى كأس العالم روسيا 2018، تحت إشراف الفرنسي الآخر، هيرفي رونار، الذي نجح في ما عجز عنه العديد من المدربين الأجانب والمغاربة لمدة 20 سنة، فهنيئا للمنتخب الوطني ولمدربه الماكر، رونار.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

error: Content is protected !!