في الأكشاك هذا الأسبوع

توزيع 46 سنة سجنا نافذا على 4 من معتقلي « حراك الريف »

   أصدرت المحكمة الابتدائية بالحسيمة، غرفة الجنايات، مساء يوم الثلاثاء، حكما بالسجن لمدة 46 سنة سجنا نافدة في حق 4 المتابعين في حالة اعتقال، على خلفية » أحداث 26مارس 2017″، بعد متابعتهم بتهم إضرام النار في منشاءات عمومية، على خلفية إحتجاجات « حراك الريف ».

و يتعلق الأمر  بكل من « حسن باربا وحسن حجي الصادر في حقهم 20 سنة سجنا نافدة لكل واحد منهما، و خالد البوعناني 5 سنوات ، وسعيد بالفقيه 1 سنة ».

وأبرز عضو هيئة الدفاع عن معتقلي « حراك الريف »، بالحسيمة ناظر اليحياوي في اتصال بموقع « فبراير » أن الملف الذي يتابع فيه هؤلاء المعتقلين جمال طلوح وحسن باربا، اللذين قضت المحكمة في حقهما بعقوية وصلت 20 سنة نافذة لكل واحد منهما، متابعين بتهم إضرام النار في مبنى معد للسكن، وكذا حرق الحافلة وشاحنة لنقل البضائع وحرق سيارة للأمن، وجاء هذا بعد تمسك مساعد سائق الحافلة بشهادته . »

وتابع ذات المتحدث مؤكدا على أن هذه الشهادة التي اعتمدتها المحكمة في إصدار الأحكام غير مقبولة وتشبوها شوائب نظرا لكون الشاهد لم يتعرف على المتهمين في بادئ الأمر، بعد أن عرض عليه حوالي 15 معتقل وقال « كيف لي أن تعرف على أوجههم ومرت على الحادثة أشهر عديدة، ليستدرك بشهادته بعد أن إقترح عليه قاضي الجلسة فقط أربعة متهمين ويقول « نعم هؤلاء من أضرموا النار » .

وتابع اليحياوي موضحا أن هيئة الدفاع ككل لن تقف عن هذا الحد وسوف تستأنف لتنال حق موكليها أمام محكمة الاستئناف نظرا للشهادة هذا الشخص المشبوهة ولينال المعتقلين الـ 4 الحرية كما نالها الـ 10 المعتقلين متابعين في ذات الملف. »

محمد لعـــــرج – موقع فبراير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!