في الأكشاك هذا الأسبوع
Moroccan Prime Minister and Secretary General of the ruling Islamist Justice and Development Party (PJD), Abdelilah Benkirane, attends a conference during a party meeting in Sale on October 22, 2016. / AFP PHOTO / FADEL SENNA

هل يحاول “العثماني” منافسة “بن كيران” بقرار تخصيص دعم للنساء المهملات

الرباط: الأسبوع
من المقرر أن تستفيد النساء المهملات اللواتي لا يحصلن على نفقة أسرية من دعم شهري بعد مصادقة الحكومة أمس الثلاثاء على ميزانية المالية لسنة 2018.
وأدخل مشروع القانون المالي لسنة 2018 تعديلات على صندوق التكافل العائلي، الذي شرعَ في تطبيقه سنة 2013 لتوسيع الاستفادة مخصصا نفس التعويضات الممنوحة للأرامل، بالرغم من تماطل وزير المالية والاقتصاد السابق خلال ولاية عبد الإله ابن كيران.
وبالرغم من دفع مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات السابق في اتجاه أنْ يمتدّ قانون التكافل العائلي، والذي يقتصر لحدّ الآن على الزوجات المعوزات المطلقات ليشمل النساء المهملات، إلا أن تفعيل هذه التوصية كانت أولى الإنجازات الاجتماعية لحكومة العثماني التي تعرف هجوما قويا من أبناء حزب العدالة والتنمية.
يذكر أن دعم النساء المهملات من أبرز الإجراءات الاجتماعية التي وعدت بها حكومة العثماني، حيث تعهدت الحكومة بتحسين شروط تطبيق مبادرتي دعم الأرامل وصندوق التكافل العائلي، وذلك عن طريق تبسيط المساطر، ومراجعة وتيسير إجراءات وشروط الاستفادة، بغية الرفع من عدد المستفيدات فعليا من هذا الدعم وتوسيع المستفيدين من التكافل العائلي بإدماج الأمهات المهملات؛ فضلا عن الاستمرار في العمل بصندوق دعم التماسك الاجتماعي، والرفع من قيمة التعويضات العائلية وعدد الأطفال المستفيدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!