في الأكشاك هذا الأسبوع

إطلاق أكبر افتحاص داخلي لمكتب الفوسفاط

الرباط. الأسبوع 

قالت مصادر جد مطلعة على خبايا المكتب الشريف للفوسفاط، أن الرئيس المدير العام، محمد التراب، يقوم بحملة افتحاصات وتدقيقات غير مسبوقة داخل أروقة ومصالح المكتب بالدار البيضاء وخارجه.

وأوضحت ذات المصادر، أن التراب، جلب أربعة مكاتب مستقلة ومتخصصة في الافتحاص المالي والمحاسباتي، ومنحها أجل شهر لافتحاص جميع وثائق واتفاقيات وموارد وتعاقدات المكتب الشريف للفوسفاط مع مختلف المصالح الخارجية والشركاء الذين يتعامل معهم المكتب وطنيا ودوليا، وأن هذه العملية المباغتة من طرف التراب، جاءت بسبب شكوك حامت حول بعض التلاعبات التي تعرفها بعض الصفقات مع ممولين خاصين بالمغرب، وكذا بسبب بعض الاحتجاجات التي قام بها بعض المستخدمين في عدد من أوراش العمل بالمدن التابعة للمكتب الوطني، مما دفع بالتراب إلى القيام بهذه العملية القوية والغير مسبوقة داخل مصالح المكتب الوطني للفوسفاط، والتي يرجح أن تعصف ببعض الرؤوس الكبيرة داخل مصالح هذه الإدارة الضخمة، سواء العاملين بالإدارة المركزية بالرباط، أو بالإدارات الجهوية الخارجية كالجديدة وخريبكة، تضيف المصادر.

إلى ذلك، اعتبر مصدر آخر من داخل المكتب المركزي بالبيضاء، أن العملية “audit”، هي عملية افتحاص عادية تمكن من معرفة الوضع الحقيقي للشركة، وتساهم كذلك في درجة وعلامة الجودة التي يحصل عليها عمل المكتب بكل أطره وتقنييه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!