في الأكشاك هذا الأسبوع

بوريطة يشكو للعثماني “إساءة” إخوانه للعلاقات بين المغرب والسعودية

الرباط. الأسبوع

قال مصدر جد مطلع لـ “الأسبوع الصحفي”، أن المواقف الأخيرة لحركة “التوحيد والإصلاح” من شأنها تأزيم وضعية العلاقات الاقتصادية والسياسية بين المغرب والسعودية، وكشف ذات المصدر من داخل الحكومة، أن المواقف الأخيرة للحركة، والتي تعتبر الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، أو الذي جاء عبر برلمانيين موالين لحزب العدالة والتنمية، اعتبرت “تدخلا في الشأن السعودي، وتدخلا في العلاقات التي تربط بين البلدين، والتي تمر بمواقف جد دقيقة بعد اندلاع أزمة الخليج، التي جعلت المغرب يختار مواقف وسطية دفع مقابلها الثمن”.

وقال ذات المصدر، أن الخارجية المغربية أخبرت سعد الدين العثماني بخطورة موقف الحركة ومعها حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، موضحة أن “العلاقات الخليجية المغربية التي لا يفهمها الإخوان رغم مشاركتهم في الحكومة، تتم على مستوى الملوك مباشرة، وأنهم هم من يفوضون لبعض المؤسسات الرسمية تدبير بعض الأمور خلال هذه العلاقة، وأن أي تدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج، تسبب للمغرب في المزيد من الإحراج، والذي قد ينعكس على مستوى الهبات والمساعدات التي يتلقاها المغرب من هذه الدول، والتي تشكل موردا هاما لتمويل بعض المشاريع، وهو ما لمح إليه وزير الاقتصاد والمالية في تصريح صحفي مؤخرا بأن الميزانية المقبلة ستواجه إكراهات جمة بسبب تراجع منح دول الخليج” يؤكد المصدر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!