في الأكشاك هذا الأسبوع
A crew member of the aircraft carrier USS George Washington work in the Combat Defense Centre during a joint Navy exercise with South Korea in the Yellow Sea, west of the Korean peninsula, on November 30, 2010. Nuclear-armed North Korea boasted about the sophistication of its new uranium enrichment plant, a facility which has raised fears the regime wants to make more fuel for atom bombs. Pyongyang issued its first report on the plant, which it says is for peaceful purposes, a week after launching a deadly artillery strike against the South and while a massive US-South Korean naval exercise was in full swing. AFP PHOTO / PARK JI-HWAN (Photo credit should read PARK JI-HWAN/AFP/Getty Images)

طائرة هجومية ناقلة للسلاح النووي تعبر شمال المغرب بمحاذاة جبل طارق

حين وضعت أمريكا الغلاف الجوي المغربي تحت هيمنتها النووية في 3 دقائق

الرباط: الأسبوع

أكد مصدر مطلع لـ “الأسبوع”، أن البنتاغون أضاف طائرة استراتيجية حاملة للسلاح النووي إلى الطائرتين القادمتين نحو بريطانيا غداة بداية المناورات الروسية ـ البيلاروسية “زباد 2017”.

ولتوازن المراقبة والعمل في الجو، التحقت الطائرة الثالثة عابرة المغرب بمحاذاة جبل طارق، قادمة من ولاية لويزيانا.

ولا تزال مهمة الطائرتين مجهولة، فيما عرف المتابعون مسار الطائرة الهجومية الثالثة، دون الوصول إلى تدقيق كامل مهمة الطائرات التي قرر البنتاغون نشرها مؤخرا.

وكانت مقنبلتان استراتيجيتان أمريكيتان من طراز “بي 1 بي” و”بي 52 أش” قد دخلتا سماء أوروبا، وخفض الانتشار الحالي، معدل ضرب الأهداف المعادية من 21 دقيقة إلى أقل من 10 دقائق، بانتشار جوي وضع الغلاف الجوي المغربي كاملا “تحت الهيمنة النووية الأمريكية” في أقل من ثلاثة دقائق، وهو الهدف الذي عملت عليه واشنطن في الفترة الأخيرة، لتجريبها فور عمل نووي في الساعة (H).

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!