في الأكشاك هذا الأسبوع

هواجس “إنفجار” مؤتمر حزب الإستقلال ترخي بظلالها على اليوم الثاني من الأشغال

الرباط: الأسبوع

عاش الإستقلاليون المشاركون في المؤتمر الذي تحتضن فعالياته مدينة الرباط، في مركب الأمير مولاي عبد الله، ليلة رعب كاملة، يوم أمس، بعد إندلاع مواجهات بين أنصار حمدي ولد الرشيد وأنصار حميد شباط، وهي المرة الأولى التي يصل فيها الصراع حول الأمانة العامة لأقصى درجات الخلاف، حيث تراشق بعض المشاركين بالكراسي والصحون مسببين فوضى عارمة، دفعت المؤتمرين إلى الهروب خارج القاعة.

وبينما تأكد عمليا عدم إستسلام شباط، في معركته مع أعضاء اللجنة التنفيدية الذين “يقودهم” حمدي ولد الرشيد، يسيطر على المشاركين في أشغال المؤتمر حتى الآن هاجس إنفجار المؤتمر، بعد فشل ترتيبات الكواليس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!