في الأكشاك هذا الأسبوع

الأسد يرغب في فتح السفارة المغربية في دمشق

الأسبوع:

أكد مصدر دبلوماسي سوري رفيع لـ “الأسبوع” عن وجود رغبة شخصية من الرئيس بشار الأسد لفتح السفارة المغربية في دمشق، والتعاون الأمني لمحاربة الإرهاب والإرهابيين العاملين على الأرض السورية، المستهدفين لمصالح الجانب المغربي، مذكرا بأن المملكة هي البلد البعيد عن أي صلات مع المسلحين، وأن عملها على الأرض السورية، لم يمس في الأساس، مصالح الشرعية في سوريا، بتعبير المصدر.

وتعد الرباط بابا لعودة العلاقات الفرنسية-السورية لقرار إيمانويل ماكرون، العودة عن قرار المقاطعة، إلا أن وزارة الخارجية الفرنسية نفت الخبر، إثر نشره في جريدة “الحياة” اللندنية عن مستشار تمكنت جريدة “الأسبوع” من الوصول إليه، وقالت: “إن تقريرا توصل به الرئيس الفرنسي، يدعو إلى عودة الاتصالات الأمنية مع نظام بشار الأسد”، وقالت إحدى فقراته: “لو كانت الاتصالات الأمنية مع سوريا قائمة، لمنعت الهجمات التي ضربت فرنسا في 2015″، ويدعم أنصار سياسة الواقعية، عودة العلاقات الفرنسية- السورية والعلاقات بين العاصمتين دمشق والرباط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!