في الأكشاك هذا الأسبوع

محاكمة “معتقلي الحسيمة” تنطلق بـ”مناوشات” بين الدفاع والقاضي وتنتهي بالتأجيل إلى 3 أكتوبر

الأسبوع:

في أول جلسات محاكمة بعضا من “معتقلي الحسيمة”، عرفت الجلسة مناوشات بين القاضي وبعض من أفراد هيئة الدفاع، بعدما دخل القاضي الطرشي في توجيه الكلام لاحدى المحاميات مطالبا إياها بالسكوت، قبل أن تنفجر المحامية غضبا في وجهه، وتقول للقاضي “لا يصح أن تعاملني هكذا نحن محامين ويحق لنا الكلام”.

وانطلقت الجلسة على وقع التشنج، بعدما اقتيد المعتقلين في قضية ما أصبح يعرف بقضية “احمجيق ومن معه”، حيث دخل جل المحامين في إلتماس السراح المؤقت لموكليهم نتيجة ظروف الاعتقال، حتى أن بعض المحامين اعتبر أن القاعة التي تجري بها أطوار الجلسة منحت قبل قليل السراح المؤقت لعدد من المتابعين في قضايا تبديد أموال عمومية، بينما يبقى شباب طالب بحقوق إجتماعية رهن الاعتقال وفي ظروف قاسية.

هذا وقررت هيئة الحكم بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في الملف الثاني الذي يتابع فيه مجموعة من المعتقلين، ثلاثة منهم فقط في حالة سراح وأخرون في حالة إعتقال وهم كالأتي نبيل أحمجيق وعبد العلي حود وبدر الدين بولحجل وابراهيم ابقوي وكريم أمغار المتابعين من أجل عدة جنايات و جنح منها جناية المشاركة في تدبير مؤامرة.

وجواد بنزيان وعبد العزيز خالي ومحمد مكوح وجواد الصابيري وأنس الخطابي وجواد بلعلي و محمد النعيمي وخالد البركة ومحمد الأصريحي وأحمد الحاكمي وعبد المحسن أثاري ومحمد الهاني المتابعين من أجل عدة جنح.
و زكرياء قدوري وامحمد عدول وعبد المنعم اسرتحيو والمتابعين في حالة سراح من أجل جنح، تأجيل جلسة المحاكمة إلى 3 أكتوبر 2017 لإعداد الدفاع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!