في الأكشاك هذا الأسبوع

ماذا وراء “إلغاء” المهرجان الخطابي لعبد الإله بنكيران بتطوان؟

الأسبوع:

في خطوة مفاجئة، أعلن حزب العدالة والتنمية، عن إلغاء المهرجان الخطابي الذي كان من المزمع أن يحضره عبد الإله بنكيران أمين عام الحزب، ويلقي فيه خطابا يدعم مرشح الحزب ادعمار، على هامش الحملة الانتخابية لمرشح الحزب في الانتخابات الجزئية التي ستجرى في 14 من هذا الشهر بتطوان.

وسادت حالة من الترقب، بعد إعلان بنكيران توجهه الى تطوان وإقامة مهرجان خطابي، قبل أن يتفاجأ عدد من المتتبعين للشأن السياسي من إعلان إلغاء إقامة المهرجان، متسائلين عن الأسباب الحقيقية وراء هذا الإلغاء المفاجئ، حيث تدور مجموعة من الفرضيات حول الإلغاء المتأخر للمهرجان الخطابي لبنكيران، والتي تشير  بعضا منها الى وجود جهات لم ترحب بقدوم بنكيران ومخاطبته للجماهير من جديد، فيما اعتبر الحزب انها إدعاءات وان الإلغاء جاء في اخر لحظة نتيجة بعض الترتيبات.

هذا وأكد محمد إدعمار، مرشح الحزب أن” ما ينشر من أخبار من كون هناك ضغوطات لإلغاء مهرجان عبد الإله بن كيران بأنها لا أساس لها من الصحة”، مؤكدا في تصريحه لموقع الحزب” أن المهرجان الخطابي لبن كيران، والذي كان مبرمجا الثلاثاء 12 شتنبر في مسرح البلدي لهواء الطلق، تم إلغاؤه لأسباب تقنية وموضوعية ولا علاقة له بضغط أو تدخل أي جهة بما فيها السلطة، مشيرا أن هذه الأخيرة قد رخصت كتابيا للمهرجان الذي كان مقررا أن يحضره ابن كيران”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!