في الأكشاك هذا الأسبوع

أجهزة المخابرات الإسبانية “ترصد” و “تراقب” مغاربة مليلية

الأسبوع:

علمت “الأسبوع”، أن الأجهزة الأمنية الإسبانية، دخلت في عمليات رصد مكثفة لأنشطة عدد من مغاربة مدينة مليلية المحتلة، وتتبع خطوات بعض الأشخاص المشتبه بهم حسب قوائم سوداء توصلت بها من جهات استخباراتية، وذلك على اثر الاعتقالات التي اعلنت عنها وزارة الداخلية الإسبانية، باعتقال زعيم الخلية الإسباني، من أصول مغربية ويبلغ 39 عاما، يقيم في مليلية”، حيث اكدت وزارة الداخلية أن هذا العنصر “كان وقت اعتقاله، مصادفة، في المغرب، متوجها الى مدينة الناظور”.

وجاءت التحركات الجديدة لرصد مغاربة مليلية، بعدما علمت الأجهزة الامنية، أن “زعيم الخلية كان يجري عمليات تلقين وتجنيد، مستغلا عمله كمساعد تربوي في مركز لإعادة تأهيل وتعليم القاصرين بمدينة مليلية، وتمكن من إتمام نشاطه التجنيدي بعد أن شكل خلية إرهابية بهدف الانتقال إلى ممارسة العنف بمستوى خطير من النشاط”.

هذا وكشفت وزارة الداخلية الاسبانية، أن “أحد الموقوفين الخمسة الآخرين يحمل تصريحا للإقامة القانونية في مليلية، حيث تم إلقاء القبض عليه، في عملية وصفتها الاجهزة الاسبانية بتمرة التعاون  بين سلطات المغرب واسبانيا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!