في الأكشاك هذا الأسبوع

مجلة “جون أفريك” تثير الجدل بعنوان… “الإرهاب: ولد في المغرب”

الأسبوع:

أثار غلاف “جون أفريك” (عدد 2955) استياء بالغا لدى المغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث خلق ما تم نشره على صدر الصفحة الأولى للمجلة جدلا واسعا، بعدما اختارت المجلة نشر عنوان على صفحتها الأولى يقول “الإرهاب: ولد في المغرب”.

واعتبر المعلقين أن المجلة قامت من خلال العنوان باتهام المغاربة بالإرهاب، فيما اعتبرت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، العنوان “مستفزا”، قبل أن تعبر في بيان لها عن استنكارها مما قامت به المجلة الفرنكوفونية “جون أفريك”، الصادرة من باريس.

وارتفع الجدل، بعدما وضعت المجلة على غلاف عددها لهذا الأسبوع (من 27 غشت إلى 3 شتنبر) ألوان العلم المغربي (الأحمر والأخضر) والنجمة الخماسية، مع عبارة تقول ” Terrorisme: Born in Morroc”، “الإرهاب: ولد في المغرب” ، مرفوقة بصور 10 شباب أوربيي الجنسية من أصول مغربية ينتمون إلى الخلية الإرهابية، التي أعدت، ونفذت اعتداءي برشلونة، وكامبرليس في إسبانيا، قبل أسبوعين.

وأكدت ” الإيسيسكو”، في بيان لها، أن غلاف مجلة جون أفريك “مستفز”، وقالت إن ما قامت به المجلة “عمل غير مهني يتضمن اتهاما ظالما لشعب بلد له تاريخ حضاري عريق، وحاضر مزدهر، ومشهود له عالميا بنهج سياسة حكيمة ورائدة في محاربة التطرف والعنف والإرهاب”، هذا ورغم الجدل الذي أحدثته المجلة لا زال لم يصدر أي موقف رسمي مغربي بخصوص ما قامت به مجلة “جون أفريك”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!