في الأكشاك هذا الأسبوع

بن عتيق: هل يخلص إطار الهجرة المغربية من الضغوط البوليسية المعهودة؟

الرباط: الاسبوع

بقيت ملامح جمال حكومة التناوب الأولى المتمثلة في تقاطيع الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي، مهيمنة على حكومة سعد الدين العثماني في شخص الوزير المكلف بشؤون الهجرة، الوزير السابق في عهد اليوسفي، عبد الكريم بن عتيق، الذي بعد أن سخن مقعده، اكتشف أن مهمته الجديدة ذات أبعاد استراتيجية وأمنية، مرشحا شريحة ملايين المغاربة التابعين لوزارته، يشكلون الجهة الثالثة عشر بالمغرب.

والواقع، أن السنوات الأخيرة، عرفت تلاشيا خطيرا في الاهتمام بشؤون المغاربة المقيمين بالخارج رغم أنهم يشكلون الشريحة الغنية بالنسبة للمداخيل المغربية، وقد أتيحت له فرصة الجامعة الصيفية لفائدة الشباب المغاربة، ليذكر الحاضرين والغائبين أن الجالية المغربية في الخارج، كنز يجب الاهتمام به بطرق أخرى غير التي أساء إليها الجهاز القنصلي الذي كانت تهيمن عليه الأفكار البوليسية.

تعليق واحد

  1. حسين أكرام

    لا يوجد أي اهتمام حقيقي للجالية المغربية . مهاجر من ألمانيا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!