في الأكشاك هذا الأسبوع

ما رأي المجلس العلمي.. هل يجوز للمرأة أن تعمل مع العدول؟

طارق ضرار: الأسبوع

بدا محمد أوجار، وزير العدل، متحمسا جدا لدخول النساء معترك العمل في ميدان مهنة العدول، التي تستمد شرعيتها بالأساس من الشريعة الإسلاميةلكنه لم يخف تخوفه من الاصطدام مع بعض الدراسات الفقهية التي تمنع على المرأة عقد القران والطلاق والإرث، وما إلى ذلك من الأمور الشرعية المرتبطة بمعاملات محددة بنصوص القرآن، حيث كشف أوجار الذي أحدث زلزالا بعزمه فتح مباراة في وجه النساء للولوج إلى مهنة العدول، أن الأمر حاليا مطروح على المجلس الأعلى للعلماء في شأن تحديد طبيعة مهنة امرأة عدل.

ودافع أوجار عن التحاق النساء بمهنة العدل، بالقول “إن المرأة اليوم قاضية ووكيلة للملك ورئيسة محكمة، فلم لا تكون عدلا، مع العلم أن عددا من الدول الإسلامية سمحت بولوج النساء إلى مهنة العدل”، في المقابل، وخلافا لحماس أوجار ودفاعه، نجد بعض التحفظ لدى هيئات العدول بالرغم من تعبير البعض عن رضاه على القرار الجديد للوزير بتعيين النساء في مهنة العدول، التي هي أصلا تعاني عددا من الإشكاليات ولازالت هيئاتها تصارع من أجل البقاء في ظل كثرة عدد الموثقين المتسلحين بترسانة القانون بحكم دراستهم في مجال الحقوق، إذ يؤكدون في جل خرجاتهم على ضرورة التشاور وإشراك الجسم المهني في الحوار قبل التنصيص على أي قرار يهم هذه المهنة.

وكانت وزارة العدل، قد كشفت أنها تستعد لتنظيم مباراة العدول في أكتوبر المقبل، خصصت لها 700 منصب، بمشاركة النساء لأول مرة في تاريخ هذه المهنة، التي تحمل في عمقها، تراثا فقهيا ظل معمولا به طيلة التاريخ الإسلامي، يرفض توثيق النساء العقود كيفما كان نوعها، بعلة أن “شهادة المرأة ناقصة”.

من جهة أخرى، كشف أوجار من خلال إطلالته في برنامج “ضيف الأولى”، عن تدبير جديد في القضاء، بخلق منصب إداري محض لتسيير المحاكم عوض ما هو معمول به من إسناد مهمة رئيس المحكمة إلى قاضي، حيث سيكون الأمر مستقبلا، متعلقا بعمل إداري ووظيفة خاصة بالتدبير والتسيير يسير فيها الإداري المرفق القضائي إلى جانب القضاة ووكلاء الملك، وهو التخوف الذي عبر عنه القضاة ووكلاء الملك بأن تتحول المحكمة إلى 3 رؤوس، في حين رحب كتاب الضبط بالأمر، والذي دافع عنهم أوجار بقوة قائلا، كيف يعقل أن يكون كاتب ضبط حاملا لشهادة دكتوراه في القانون، ولازال كاتبا خاصا لقاض، ملمحا إلى وجود مشروع جديد سينصف عمل كتاب الضبط؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!