في الأكشاك هذا الأسبوع

مكاتب دراسات تتهافت على “كعكة” إنجاز دراسات

الداخلة: الأسبوع

خصص المسؤولون بجهة الداخلة وادي الذهب، ما يقارب 27 مليار درهم للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة، والسماح لـ “مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان” بخلق مشاريع وصفوها بـ “الإنسانية”، قبل أن تشكل نقطة إنجاز دراسات وأشغال المشاريع المسجلة في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية بالوسط القروي 2017 -2022/ قطاع الطرق، وبرمجة جزء من الفائض التقديري لميزانية السنة المالية 2017، جدلا كبيرا بالمجلس الجهوي، بعد الغموض الذي يلف طريقة تفويت إنجاز دراسات المشاريع لبعض المكاتب المحددة.

وكشف أعضاء من المجلس، أن 15 برنامجا من البرامج المصنفة في إطار الاختصاصات الذاتية للجهة، رصد لها غلاف مالي يقدر بـ 7.7 ملايير درهم، الهدف منها خلق 24 ألف فرصة عمل في أفق سنة 2025، وجعل الجهة ذات إشعاع دولي كمنصة لوجيستيكية، وقطب سياحي إيكولوجي، وقطب تثمين بحري ذي قيمة مضافة، منبهين إلى ضرورة التزام أي مكتب دراسات بهذه البنود.

وجوابا على جدل إنجاز دراسات وأشغال المشاريع المسجلة في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية بالوسط القروي 2017-2022/ قطاع الطرق، أوضح الخطاط ينجا رئيس المجلس، أن الهدف من هذه الاتفاقية، يتجلى في النهوض بالعالم القروي وفك العزلة عنه وتحقيق العدالة المجالية بالجهة، قبل أن يؤكد، أن البرنامج يتضمن نقطة متعلقة ببرمجة جزء من الفائض التقديري لميزانية السنة المالية 2017، ويقدر بنحو 100 مليون و879 ألف درهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!